الثلاثاء، نوفمبر 25، 2008

كتاب اليوم : طاقة الكون بين يديك



طاقة الكون بين يديك

آخر قراءاتي كان كتاب " طاقة الكون بين يديك" لمها نمور
ينتقل بك هذا الكتاب في رحلة تأملية إلى أعماق الهالة الطاقوية المحيطة بك, ليحدد لك ما أنت و كيف تتعامل مع كل ما حولك من أشياء.... ففي البداية , تشرح لك المؤلفة لماذا نحتاج الريكي جين كي دو؟ و توضح كيف أن الناس يعيشون في ضيق دائم نتيجة تفكيرهم المتواصل بالماضي و المستقبل, فهم أسيرون لماض راح و انتهى و قلقون من مستقبل آت...., و كيف أن علم الطاقة و تأملات الريكي يمكن أن تحررنا من الماضي و المستقبل و تجعلنا نعيش اللحظة الآنية...و كيف نصبح قادرين على استخدام فعلي " الحكمة و الرحمة " في حياتنا اليومية..
تستفتح الفصل الأول من الكتاب , ندى الحاج بعنوان جاذب و هو بحثا عن الشعلة, و تقول فيه أجمل ما في الضوء أنه يسلبك أنقى أنفاسك و يغدق عليها كل الحب... و من قلب الوعي كما من اللاوعي, ناداني صوت فلبيته, لم أكن أعرف شكله أو لونه, سرت نحو المجهول, في نظر العقل, و في اليقين المحمي بأسوار الحدس مشيت, على ضوء خافت ظاهريا وصارخ في داخليا اتكلت دون حساب و لا تردد.
تبدأ بعده المؤلفة شرحها بالولوج إلى باب الصمت , الذي ترى أنه اللغة الأولى التي تحوي المعاني كلها... و في هذا الباب تشرح أهمية الصمت و السكون و علاقتها بالحدس و مدى تأثيرها على النفس الإنسانية
و من الصمت إلى الطاقة روح الحياة, حيث تعرفك على الطاقة و على حركتيها الين و اليانغ, و توضح لك مختلف الشاكرات الطاقوية في جسمك و كيف تتحكم بمسارات الطاقة فيه,,, و من هنا تنطلق إلى شرح خريطة الإنسان ماديا و طاقويا - و تبين علاقته بالكون المحيط به و تؤثر به .. ثم تتحرك داخليا لتبين إن الطاقة داخلنا إما موروثة أو مكتسبة,,, و كيف أننا محاطون بأربع مستويات طاقوية تتمثل في جسدنا المادي يليه الأثيري , يتبعه الذهني و أخيرا الروحاني
طبعا ضمن كلامها المشوق لا تنسى مها أن تشرح لك كيف تتنفس تنفسا سليما... و كيف تبتسم دون تكلف.. و كيف تأكل باستمتاع
هي تعتقد أن كلا منا يلجأ لأمه إذا أحس بالضيق و الحزن... و نحن يتوجب علينا جميعا أن نتوجه لأمنا الأرض كي نستشعر الامتنان
بعدها تبدأ مها بإعطائنا دروسا في التأمل و كيف أنها تجد السكينة في التأمل الواعي... و توضح من خلال الشرح كيف أن إلمامك بحقيقة الألم و المعاناة تمكنك من السيطرة عليه كلية و معاملته بحب,,, فها هي تفتتح فصل الألم و المعاناة بقول تيش نات هان " يا ألمي الصغير , أعرف أنك هنا, أغمرك بذراعي, أقبلك أهدهدك كطفل صغير, اهدأ فكل شيء على ما يرام, أنت هنا و باستطاعتي أن أفهمك, أعذرني لم يكن لدي الوقت و الانتباه للاهتمام بالأسباب و الظروف التي صنعتك "
كما أن لمها نظرتها في الحب الذي تعتقد أنه أساس الشفاء و سبب البقاء , و هو الأساس في علاقتنا مع ربنا
في كتابها تتطرق لمعنى الريكي... أسبابه... تاريخه... أشهر معلميه... أهدافه ... درجاته
كما تدعوك إلى تجنب الشهوة - الرفض - التوتر - الكسل و الشك ,,, و تطرح أنواعا معينة من التأملات ... أهمها تأمل المحبة و تأمل شلال الطاقة,,, و تختم كتابها بشهادات منتسبي الدورات عندها..
وفي خاتمة مقالي حول كتابها أرغب أنا أيضا بإضافة شهادة بحقها ,,,,,
قد أبدعت مها في عرضها الشيق و المبسط لأصول الريكي
و أبدعت إذ استخدمت كلمات رقيقة تمس القلب
و أبدعت إذ حركت في أمورا جميلة كنت قد ركنتها جانبا
و أبدعت إذ شجعتني على ممارسة التأمل رغم أني لم ألتق بها

للراغبين بمعرفة المزيد حول الموضوع , تفضلوا بزيارة الموقع الالكتروني التالي :

www.synergie-mahanammour.com

كتبت علياء الموسوي


هناك 5 تعليقات:

nobler_70@yahoo.com يقول...

الموقع الاخير بمها نمور مش بيفتح وانا عايز اخد الدورة بس انا فى مصر واية الفرق بين او اية الميزة بين الجين كى دو والاوزاى
ياريت تكلمونى بخصوص التواصل مع مها نمور

nobler_70@yahoo.com يقول...

دة رقمى 0168732977
انا اكرم من مصر

nobler_70@yahoo.com يقول...

بس فى الكتاب دة مفيش ازاى تتخلص من الطاقات السلبية صح بس هى قالت عن التامل صح يعنى لازم دورة

entrümpelung wien يقول...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

umzug يقول...

مدونة مميزة جدا
umzug
umzug wien
umzug wien